2016-06-01

تخفيف الإجراءات الإدارية و تحسين الخدمة العمومية

Realisations-2015_28

1- الحالة المدنية
قامت كل البلديات بإيداع النسخة الثانية من سجلات الحالة المدنية لدى كتاب الضبط للمجالس القضائية حسب الاختصاص الإقليمي في الأجل المحدد قانونا  (2015 /02 /05) بعدد إجمالي قدر بـ 463سجل

إحصائيات الحالة المدنية

المجموع العام لسنة 2015
المواليد الزواج الوفيات
ذكور اناث المجموع 32575 ذكور اناث المجموع
52745 50552 103297 9388 7787 17175

• تكفلت المحاكم القضائية المختصة إقليميا بعملية تصحيح الأخطاء المسجلة في سجلات الحالة المدنية.
إحصائيات التصحيحات القضائية

المجموع العام لسنة 2015
الميلاد الزواج الوفاة المجموع
55761 13708 4847 74316

2- شبكة التدفق العالي
• في إطار برنامج تكثيف سعة شبكة الألياف البصرية ذات التدفق العالي على مستوى الولاية والبلديات التابعة لها، تم في 2015اقتناء جهاز تحويل رئيسي « (ASR Routeur )1006»
• تم تركيب جهاز التحويل الجديد كمحول رئيسي في شبكة التدفق العالي لوزارة الداخلية والجماعات المحلية.
• تم إعادة ترتيب المحول القديم «»Cisco 7200 كمحول ثانوي للمحول الرئيسي ليدخل في الخدمة بصفة آلية في حالة عطب هذا الأخير.
• أصبحت تستعمل مؤخرا هذه الشبكة لمعالجة ملفات البطاقات الرمادية، بطاقات التعريف الوطنية، رخص السياقة، الحالة المدنية وتحويل المعلومات إلى البيومترية من البلديات.
3الملحقات الإدارية
• إلى غاية 06ديسمبر ،2015تم ربط 162ملحقة إدارية من مجموع 192بالألياف البصرية، مستغلة من أجل تقديم خدمات عمومية. وتتم حاليا:
– عملية إنجاز قنوات تمرير الألياف البصرية التي هي في طور الانتهاء بالنسبة لــ 11ملحقة إدارية.
– عملية وضع الألياف البصرية بـ 07ملحقات إدارية في طور الانتهاء و 07أخرى في طور الإنجاز مع برمجة 04ملحقات حديثا.
• خصص مبلغ 728.258.136,58دج من ميزانية الولاية لعملية ربط 192ملحقة إدارية.
4- لامركزية معالجة الملفات ذات الطابع التنظيمي على مستوى البلديات:
• البطاقة الرمادية
• وضعت مصالح الولاية في 2012نظاما رئيسيا جديدا لمعالجة ملفات البطاقات الرمادية.
• جميع الدوائر الإدارية متصلة بشبكة التدفق العالي للولاية ومزودة بنظام فرعي يسمح بمواصلة العمل في حالة وقوع عطب أو انقطاع في الاتصالات.

• منذ 08نوفمبر ،2015أصبحت كل البلديات (57) تصدر البطاقات الرمادية والأرقام المسجلة تدل على ارتفاع طلب الحصول عليها من طرف المواطنين:
– إجراء 3778عملية يوميا.
– إصدار 2420وثيقة مرتبطة بالبطاقات الرمادية يوميا.
– تسجيل أكثر من 68.000سيارة سياحية في .2015
• منح التفويض بالإمضاء على الوثائق المتعلقة بتسجيل المركبات إلى 99موظف مؤهل للإمضاء عليها ما بين متصرف إقليمي وأمين عام للبلدية.

• جواز السفر البيومتري الإلكتروني
• بدأت ولاية الجزائر في تركيب المنصات البيومترية منذ 2009واستكملت العملية في 2010عبر 13دائرة إدارية وفي 2015تدعمت بمحطات إيداع وسحب ملفات الجواز السفر البيومتري.
• منذ 06سبتمبر 2015جهزت كل البلديات بمنصات بيومترية تم تركيبها حسب بطاقات تقنية أوصت بها وزارة الداخلية والجماعات المحلية.
• إن التحسين الذي تم على النسخة الجديدة لبرنامج الإعلام الآلي المتعلق بمعالجة ملفات جواز السفر البيومتري، سمح برفع العائق الذي كان يلزم المواطن بإيداع ملف طلب جواز السفر البيومتري في بلدية الإقامة فقط.
• على سبيل التوضيح، فقد بلغ عدد طلبات الجواز البيومتري المودعة من 2015 /09 /07إلى غاية  03/12/2015
– 28037طلب على مستوى الدوائر الإدارية.
– 50147طلب على مستوى البلديات (57)
بطاقة التعريف الوطنية
تتم المعالجة بالإعلام الآلي منذ 2009على مستوى 13مقاطعة إدارية و منذ 2014تم تنصيب النسخة الجديدة لبرنامج الإعلام الآلي.
تم تجهيز كل البلديات من أجل معالجة طلبات بطاقات التعريف الوطنية منذ 01أكتوبر.2015
في انتظار تجسيد مشروع إطلاق بطاقة التعريف البيومترية، يتم حاليا القيام بأشغال تجهيز أماكن مخصصة لدراسة الملفات البيومترية وذلك بخلق ملحقات جديدة وكذا تحسين ظروف استقبال المواطنين بالمقاطعات الإدارية.

رخصة السياقة
• تتم عملية معالجة ملفات رخص السياقة ببرنامج موحد للإعلام الآلي منذ .2009
• تم تحسين هذا البرنامج سنة 2013عبر تصميم نظام مستقل جديد نظرا لاستحداث رخصة السياقة الجديدة.
• جميع المقاطعات الإدارية مجهزة بحواسيب محلية، بدورها مرتبطة بحاسوب رئيسي على مستوى مقر الولاية حيث تم استخراج 317199 رخصة سياقة في 2015 بمعدل 1175رخصة يوميا.
• وضع حيز التنفيذ البطاقية الوطنية لرخصة السياقة التي ترتب عنها إعفاء المواطنين من تقديم شهادة الكفاءة عند طلب تجديد الرخصة.
• تمديد صلاحية رخصة السياقة بخمس (05) سنوات بالنسبة للسائقين الذين تفوق أعمارهم 65سنة.
عمليات أخرى في إطار عصرنة الإدارة
• مركز النداء (11-00)
– إحداث 08 مواضع استقبال للمكالمات حيز الخدمة للإصغاء والتكفل بمكالمات المواطنين.
– خلال شهر نوفمبر 2015مثلا، سجل 1348اتصال، 164عريضة أين تم دراسة 144عريضة و 20أخرى تبين أنها غير مؤسسة.
– للعلم ومنذ إنشاء هذه الخلية يوم 31ديسمبر،2014 تم تسجيل 18566مكالمة واردة من المواطنين منها 2080عريضة، 1007تم دراستها مع تسجيل 334 عريضة غير مؤسسة.
• الموقع الإلكتروني
وضع الموقع الإلكتروني لولاية الجزائر في الخدمة سنة 2013في نسخة بسيطة ليتم تحسينها تدريجيا وتتوسع مجالاتها في 2015حتي أصبح بوابة اتصال عريضة للولاية.
– إنشاء أكثر من 200حساب إلكتروني في 2015لتبادل المراسلات بين مديريات الولاية، المقاطعات الإدارية، البلديات، إلخ…
• الشبكة الهاتفية
– تم تجديد كل الهياكل الهاتفية بأخرى عصرية في ،2012لتسهيل الاتصال بين مقر الولاية والمقاطعات الإدارية.
– توسعت في 2015هذه الشبكة لتشمل البلديات، خاصة المصالح المكلفة بمعالجة الملفات ذات الطابع التنظيمي من أجل تسهيل مهام الإطارات والأعوان العاملين أثناء مهامهم وتقريب الإدارة من المواطن دون إغفال الجانب الاقتصادي للعملية .

Tags: