تقديم الولاية

ينسب تأسيس مدينة الجزائر العاصمة سنة 1200ق.م إلى الفينيقيين، وقد كانت ملتقى العديد من الحضارات بحكم موقعها المتفتح على البحر الأبيض المتوسط. إن تاريخ المنطقة حافل وغني بالأحداث التاريخية المتعاقبة التي ساهمت في ازدهارها حيث لا تزال أثار هذه الأحداث منتشرة هنا وهناك على مختلف أنحائها.
حاليا، الجزائر هي العاصمة السياسية والاقتصادية للبلاد، فهي مقر مختلف الإدارات المركزية والهيئات السياسية والاجتماعية والمؤسسات الاقتصادية والمالية والمراكز الرئيسية لاتخاذ القرارات وكذا الممثليات الدبلوماسية و تتلخص كمايلي:

الاقليم

عدد المقاطعات الإدارية :  13
عدد البلديات :  57
المساحة (كم²) :  808,89
الحدود:

  • البحر الأبيض المتوسط شمالا على طول 80كم
  • ولاية بومرداس شرقا
  • ولاية تيبازة غربا
  • ولاية البليدة جنوبا

• التضاريس

هضبة مكونة من ثلاثة مناطق طولية:

  • منطقة الساحل غرب خليج الجزائر.
  • شريط ساحلي، مرتكز على مضيق ضيق ومتقطع من شرفة قديمة، ضيقة ومنخفضة.
  • سهل المتيجة المشكل من تربة جيدة الخصوبة مواتية لتنمية زراعة الخضروات

• المناخ

صيف (درجة مؤوية) :  °22 – °30
شتاء (درجة مؤوية) :  °8 – °15
متوسط التساقط (مم سنويا) :  670 – 800

• السكان

عدد السكان الى غاية سنة ( 2015نسمة) : 792 154 3
منهم : ذكور (نسمة) : 268 585 1
اناث (نسمة) : 524 569 1

معدل النمو الديمغرافي السنوي ( 1998/2008 ) :  1,60%
الكثافة السكانية (ساكن/كم² ) : 900 3
عدد السكان الناشطين (نسمة) :  004  379 1
عدد السكان المشتغلين (نسمة) : 993 311 1

• التوزيع الجغرافي للسكان حسب البلديات و المقاطعات

 • السكن

عدد المساكن :  560  646
عدد المساكن الهشة التي يجب القضاء عليها :  000  37
معدل شغل السكن (شخص/سكن) :  5,08
معدل شغل السكن ( تعداد 2008 ) ( شخص/سكن ) :  5,80
نسبة المساكن الهشة :  5,7%
معدل شغل الحجرة (شخص/حجرة) :  1,7

• التزود بالمياه الصالحة للشرب

الموارد المائية الاجمالية (م³ / يوم) :  000 840 1
الموارد المائية المعبئة (م³/يوم) :  000  200 1
عدد السدود التي تزود العاصمة : 6
طاقة السدود (م³) :  000 000 500
عدد الابار :  243
طاقة الابار م³ / يوم :  000 300
عدد الخزانات :  244
طاقة الخزانات (م³) :  660 643
طول شبكة التزويد بالمياه الصالحة للشرب (كم) :  510 4
معدل التزويد بالمياه الصالحة للشرب :  99%
كمية المياه الصالحة للشرب المخصصة لكل ساكن (لتر/يوم/ساكن) :  165
التطهير
عدد محطات تصفية مياه الصرف : 5
طاقة التصفية (م³ / يوم) :  800  480
معدل الربط بشبكة الصرف :  98%
معدل استرجاع المياه القذرة :  64%
معدل الربط بمحطات التصفية :  65%

 الطاقة

طول شبكة توزيع الكهرباء (كم) :  362 11

عدد الاسر الموصولة بالكهرباء :  109  714

معدل الربط بالكهرباء :  98,3 %

طول شبكة توزيع الغاز (كم) :  095 5

عدد الاسر الموصولة بالغاز :  753 527

معدل الربط بالغاز الطبيعي :  73,90%

• التربية

الطور الابتدائي :

عدد المؤسسات :  960
عدد التلاميد :  399  355
عدد الأفواج البيداغوجية :  10993
عدد المطاعم المدرسية :  284

الطور المتوسط
عدد المؤسسات :  322
عدد التلاميذ :  733  224
عدد الأفواج البيداغوجية : 325 6

الطور الثانوي
عدد المؤسسات : 135
عدد التلاميذ :  824  110
عدد الأفواج البيداغوجية :  664 3

• الصحة

عدد المستشفيات الجامعية : 5
عدد المؤسسات الاستشفائية المختصة : 12
عدد المستشفيات : 8
عدد العيادات المتعددة الخدمات :  83
عدد قاعات العلاج : 162

• التكوين المهني

عدد مراكز التكوين المهني و التمهين :  46
طاقة الإستيعاب :  555 15
عدد المتربصين :  016 26
ملحقات مراكز التكوين المهني و التمهين :  10
طاقة الإستيعاب :  420
عدد المتربصين :  223
عدد المعاهد الوطنية المتخصصة في التكوين المهني : 12
طاقة الإستيعاب :  7220
عدد المتربصين :  300 11
ملحقات المعاهد الوطنية المتخصصة في التكوين المهني :  6
طاقة الإستيعاب :  1030
عدد المتربصين :  1178

• التعليم العالي

عدد مؤسسات التعليم العالي :  19
الجامعات : 4
المدارس الوطنية العليا : 10
المدارس العليا : 2
المدارس التحضيرية : 3
عدد المقاعد البيداغوجية :  000 121
عدد الاقامات الجامعية : 25
طاقة الاستيعاب (سرير) :  43400

• الحماية الاجتماعية

عدد مدارس صغار الصم والبكم : 3
– طاقة الاستيعاب : 400
عدد المراكز البسيكوبيداغوجية : 9
– طاقة الاستيعاب :  909
عدد مراكز الأطفال المسعفة : 3
– طاقة الاستيعاب : 220
عدد مراكز إيواء المسنين : 3
– طاقة الاستيعاب :  568

• الشبيبة والرياضة

عدد المركبات الرياضية :  5
عدد الملاعب الأولمبية :  2
عدد الملاعب : 57
عدد قاعات الرياضة الاولمبية : 23
عدد مسابح الترفيه : 5
عدد المسابح الشبه أولمبية : 2
عدد المسابح الأولمبية : 2
عدد ساحات اللعب :  156
عدد دور الشباب :  67
عدد مراكز الترفيه العلمي : 2

• الثقافة

عدد قاعات السينما :  17
عدد المكتبات :  112
عدد المكتبات البلدية :  73
عدد المسارح : 9
عدد المسارح في الهواء الطلق : 6
عدد المراكز الثقافية :  34
عدد المتاحف :  11

• الشؤون الدنية

عدد المساجد :  619
طاقة الاستيعاب :  306 721
عدد المدارس القرآنية :  47
طاقة الاستيعاب :  6900
عدد المراكز الثقافية الإسلامية : 1

• شبكة الطرقات

طول شبكة الطرق (كم) :  2551
الطريق السيار (كم) :  171
الطريق السريع (كم) :  171
الطرق المزدوجة (كم) :  261
الطرق الوطنية (كم) :  318
الطرق الولائية (كم) :  254
الطرق البلدية (كم) :  1376
كثافة الطرق (كم/كم²) :  2,14

• البريد و الإتصالات

عدد مكاتب البريد :  205
عدد الشبابيك الملحقة :  24
الكثافة البريدية (مكتب / 1000ساكن ) :  73
طاقة المراكز الهاتفية (خط) :  959333
عدد المشتركين :  156 522
كثافة المراكز الهاتفية (خط هاتف / 1000ساكن) :  186,02

• توزيع الأراضي الفلاحية

المساحة الفلاحية الكلية (هكتار) :  728  33
المساحة الفلاحية الصالحة (هكتار) :  563 29
منها الأراضي المسقية (هكتار) :  16534
اراضي رعوية و ممرات (هكتار) :  4713
اراضي زراعة الحبوب (هكتار) :  1963
اراضي المزروعات العشبية و العلف (هكتار) :  2249
اراضي زراعة الخضر (هكتار) :  13684
اراضي الاشجار المثمرة و الكروم (هكتار) :  13212
المساحة الغابية (هكتار) :  4 942
عدد رؤوس الأغنام :  20485
عدد رؤوس الأبقار :  14769
عدد رؤوس المعز :  3619

• الصيد البحري

المساحة البحرية (كم) :  326,5 1
الإحتياط الإجمالي من السمك (طن/سنة) : 000  83 الى 000 55
اسطول الصيد :

  • السفن الخاصة بصيد السمك الابيض : 51
  • السفن الخاصة بصيد السمك الازرق : 77
  • السفن الصغيرة

موانئ الصيد : 3 ( الجزائر، الجميلة، تمنفوست)
مخابئ الصيد : 2 ( رايس حميدو، المرسى)

• الصناعة

المؤسسات العمومية :  102
العمال :  042  34
المؤسسات الخاصة :  911 37
العمال :  069  274
عدد المناطق الصناعية : 3
المساحة المهيئة (هكتار) :  468 1
عدد مناطق النشاط :  27
مساحة مناطق النشاط (هكتار) :  280,81

• السياحة و الحرف

عدد المطاعم :  108
عدد محطات العلاج بمياه البحر : 1
عدد وكالات السياحة :  560
مرافق الإيواء السياحي :

  • حسب القطاع :

  • حسب التصنيف

• النقل

النقل البري
عدد المحطات الحضرية :  37
عدد المسافرين/ سنة :  817  410  234
كمية السلع المنقولة (طن/سنة) :  73632121
السكة الحديدية
طول شبكة السكة الحديدية (كم) :  440 4
عدد المسافرين/ سنة :  111  216  36
كمية السلع المنقولة (طن/سنة) :  674  198 4
النقل الجوي
عدد المطارات : 1
عدد المسافرين/ سنة :  972  898 6
كمية السلع المنقولة (طن/سنة) :  515,14  37
النقل البحري
عدد الموانئ : 1
عدد المسافرين :  322  184
عدد السيارات المنقولة :  517  80
كمية السلع المنقولة (طن/سنة) :  873  874  15

• التجارة

تجارة التجزئة :  407 80
تجارة الجملة :  032 13
الخدمات :  852 95
المصدرين/ الموردين :  509 17
أسواق الجملة للخضر و الفواكه : 1
أسواق مغطاة :  80
أسواق جوارية :  58

• المؤسسات العمومية المحلية تحت وصاية ولاية الجزائر

عدد المؤسسات العمومية 25 أي :

  • 21 مؤسسة ذات طابع صناعي تجاري
  • 04  مؤسسات ذات طابع إداري
  • عدد العمال : 23218
  • كتلة الأجور السنوية :  13.227.736.962,12 دج
  • نفقات سنوية للتسيير : 19.369.377.798,24 دج
  • الإيرادات السنوية خارج إعانات الدولة :  2.679.721.462,08 دج

و عليه، فإن ولاية الجزائر تتمتع بمؤهلات و إمكانيات طبيعية و هيكلية هامة :

1- موقع جيو استراتيجي مثالي يؤهلها للعب دورحيوي في تعزيز اندماج الاقتصاد الوطني في الاقتصاد العالمي و كمحرك محوري في ترقية المبادلات التجارية الأورو-إفريقية:

  • واجهة بحرية على طول 80كم في شمال وسط البلاد
  • أقطاب اقتصادية محيطة حيوية(البليدةجنوبا،تيبازة غربا وبومرداس شرقا)
  • منفذ مينائي مفضل لجزء كبير من إقليم الهضاب العليا الوسطى
  • بوابة متوسطية مفضلة لبعض البلدان الإفريقية الداخلية (مالي، النيجر،التشاد و موريطانيا)

2- إمكانيات بشرية هامة تتميز بشبابها الذي يشكل خزانا هاما لليد العاملة المؤهلة :

  • من السكان تقل أعمارهم عن 53سنة. 35%
  • فئة السكان الناشطين تقدر ب  44% من مجموع السكان

3- موارد طبيعية متنوعة تشكل قاعدة إنتاجية قابلة للتثمين:

  • إمكانيات زراعية هامة ذات مردودية عالية تتواجد خاصة على مستوى سهل المتيجة
  • ثروة غابية مفيدة، معظمها شجر الصنوبر (حلب) وشجر الكاليبتوس.
  • موارد بحرية معتبرة تتيح فرصا كبيرة لتنمية نشاط الصيد البحري
  • موارد مائية كبيرة. كفيلة بتغطية جيدة لاحتياجات الماء الصالحة للشرب
  • إمكانيات سياحية أكيدة من شأنها ترقية الجزائر العاصمة إلى وجهة سياحية بامتياز مفضلة سواء للسياح الجزائريين أو الأجانب
  • مناظر طبيعية وبحرية خلابة
  • العديد من المواقع التاريخية والمعالم الأثرية من العصور القديمة وحتى الحقبة المعاصرة ذات أهمية حيوية. بالنسبة لولاية الجزائر وحتى للوطن

4- منشأت اقتصادية و مرافق قاعدية و هيكلية متكاملة من شأنها المساهمة في تنظيم مجال الإقليم و دفع التنمية الاقتصادية :

  • ميناء تجاري كبير يستجيب للمتطلبات التقنية الحديثة يسمح بترقية المبادلات التجارية الأورو-إفريقية.
  • المطار الدولي هواري بو مدين الذي يشهد توسع، يوفر كل الخدمات والتسهيلات لنقل جوي ناجع
  • خط السكة الحديدية الذي يربط الجزائر العاصمة بالشبكة الوطنية يشكل دعامة إضافية
    لدفع التنمية الاقتصادية
  • شبكة طرق كثيفة، مترابطةومنظمة ( الطريق السيار، طرق وطنية، طرق مزدوجة، الطريق
    السريع، طرق الولائية، طرق البلدية).
  • شبكة طاقة هامة تضمن توزيع سليم للطاقة الكهربائية والغاز
  • قاعدة صناعية هيكلية تتكون من وحدات صناعية صغيرة ومتوسطة، موجهة أساسا نحو الصناعات الغذائية، الصناعات الكيميائية، البلاستيكية،والصيدلانية، صناعات الجلود والنسيج، صناعة الحديد والصلب، الصناعات الميكانيكية و الكهربائية، صناعة الخشب والورق، ومواد البناء، التي يمكن استغلالها لتعزيز النشاط الاقتصادي

5- مجال للعلم والمعارف يوفر أحسن الخدمات والاستشارات

  • أقطاب جامعية كبرى تدعمها مدارس عليا ومعاهد وطنية، مراكز البحث، مكاتب للدراسات المتعددة القطاعات والوكالات المتخصصة

6- شبكة مرافق اجتماعية متسلسلة ومتكاملة تضمن تغطية مرضية للاحتياجات الأساسية للمواطنين

  • حضيرة إسكان واسعة ، تشهد أشغال هامة لإعادة تأهيلها، تطويرها وعصرنتها
  • مؤسسات تربوية و معاهد للتكوين المهني مؤهلة
  • مرافق للخدمات الصحية و الحماية الاجتماعية متخصصة.
  • هياكل رياضية وثقافية متنوعة.

7- برنامج تنموي واعد

مشاريع هامة أنجزت و أخرى في طريق الإنجاز لاسيما في مجال السكن، التجهيزات العمومية، إمدادات المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي، مراكز الأبحاث والترفيه، وكذلك إنشاء النشاطات وخلق الثروة. في الواقع، يشهد إقليم ولاية الجزائر ، حركية متنوعة ومستمرة تتطلب التحكم في تسييرها لاسيما فيما يخص تنظيم المجال، حماية الموارد الطبيعية وتثمينها، تنمية النشاطات الاقتصادية، خلق الثروة وفرص العمل وكذلك تحسين الإطار المعيشي للمواطن

هكذا، و من منطلق مكانتها كعاصمة البلاد و موقعها الجغرافي و الإستراتيجي حول البحر الابيض المتوسط، ثراء تراثها التاريخي و الثقافي ، تنوع وسطها الطبيعي و الإيكولوجي، حجم البنية التحتية لشبكة المنشأت القاعدية.و كذا أهمية البرامج في طريق الإنجاز، فإن الجزائر العاصمة هي المدينة الأولى في الجزائر، إنها توفر إقليم بامتياز ليس للعيش و العمل فقط بل للإستثمار و النجاح خاصة